دعوة الحق للدورات فى القرآن الكريم والسنة وعلومهما

منتدى تعليمى دعوى يعد الدورات وينفذها
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 تحفة الاطفال للجمزوري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ام مهدي



عدد المساهمات: 6
تاريخ التسجيل: 09/03/2013

مُساهمةموضوع: تحفة الاطفال للجمزوري   الأحد مارس 10, 2013 9:20 pm

تحفة الاطفال للجمزوري

يَقُولُ رَاجِى رَحْمَهَ الغْفَوُرِ * دَوْماً سُلَيْمانُ هُوَ الَجمْزُورِى
اْلحَمْدُ للهِ مُصَلَياً عَلَى * مُحَمَّدِ وَآلِهِ وَمَنْ تَلاَ
وَبعْدُ هذَا النَّظْمُ لِلْمُريِد * في النُّونِ وَالتَّنوْيِنِ وَالُمدُودِ
سَمَّيْتُهُ بِتُحْفَة اْلأَطْفَالِ * عَنْ شَيْخِنَا المْيَهِىَّ ذِي الْكمَالِ
أَرْجُو بِهِ أَنْ يَنْفَعَ الطُّلاَّبَا * وَاْلأَجْرَ وَالْقَبُولَ وَالثَّوَابَا
________________________________________
أحكام النون الساكنة والتنوي

لِلنُّونِ إن تَسْكُنْ وَللتَّنْويِنِ * أَرْبَعُ أَحْكامٍ فَخُذْ تَبيْيِنِى
فاْلأَوَّلُ اْلإِظْهَارُ قَبْلَ أَحْرُفِ * لِلْحَلْقِ سِتٌّ رُتَّبَتْ فَلْتُعْرَفِ
هَمْزُ فَهَاءٌ ثُمْ عَيْنٌ حَاءٌ * مُهْمَلتَان ثُمَّ غَيْنٌ خَاءُ
وَالثَّانِ إْدْغَامٌ بِسِتَّةٍ أَتَتْ * في يَرْمَلُونَ عِنْدَهُمْ قَدْ ثَبَتتْ
لكِنَّهَا قِسْمانِ قِسْمٌ أُدْغِمَا * فِيهِ بِغُنْةٍ بيِنَمْوُ علُمِاً
إلاَّ إذَا كَانَ بِكِلمْةَ فَلاَ * تُدْغِمْ كَدُنْيَا ثُمَّ صِنْوَانٍ تَلاَ
وَالثَّان إِدْغَامٌ بِغَيْرِ غُنَّهْ * في الَّلاَمِ وَالرَّا ثُمَّ كَرِّرَنَّهُ
وَالثَّالِثُ اْلإِقْلاَبُ عِنْدَ الْبَاء * مِيَّما بِغُنَّةٍ مَعَ اْلإخْفَاء
وَالرَّابِعُ اْلإِخْفَاءُ عِنْدَ الْفَاضِل * منَ الُحرُوفِ وَاجِبٌ لِلْفَاضِلِ
في خَمْسَةٍ مِنْ بَعْدِ عَشْرٍ رَمْزهَا * في كِلْمِ هذَا البْيَتٍ قَدْ ضَمَّنْتُهَا
صِفْ ذَا ثَنَا كَمْ جَادَ شَخْصٌ قَدْ سَمَا * دُمْ طَيِّباً زِدْ في تُقىً ضَعْ ظَالَمِا
________________________________________
أحكام النون والميم المشددتين

وَغُنَّ مِيِماً ثُمَّ نُوناً شُدَّدَا * وَسَمِّ كُلاَّ حَرْفَ غُنَّة بَدَا
________________________________________


وَمْلِيْمُ إنْ تَسْكُنْ تَجِى قَبْلَ الهِجَا * لاَ أَلِفٍ لَيِّنَةِ لِذِى اُلْحِجَا
أَحْكَامُهَا ثَلاَثَةٌ لَمِنْ ضَبَطْ * إِخْفَاءُ اُدْغَامٌ وَإِظْهِارُ فَقَطْ
فَالأَوَّلُ اْلإِخْفَاءُ عِنْدَ الْبَاء * وَسَمِّهِ الشَّفْوِىَّ لِلْقُرَّاءِ
وَالثَّانِ إِدْغَامٌ بمِثْلهِاَ أَتَى * وَسَمِّ إْدْغَامَا صَغِيراً يَا فَتَى
وَالثَّالثُ اْلإِظَّهَارُ في البْقِيَّهْ * مِنْ أَحْرُفٍ وَسَمِّهاً شَفْويَّةْ
وَأُحذَرْ لَدى وَاوٍ وَفا أَنْ تَخْتَفِى * لِقُرْبهَا وَلاِتُحَّادِ فَاُعْرِفِ
________________________________________

حكم لام أل ولام الفعل

لِلاَمِ أَلْ حَالانِ قَبْلَ اْلأَحْرُفِ * أُولاَهُمَا إِظْهَارُهَا فَلْتَعْرفِ
قَبْلَ اُرْبَعِ مَعْ عَشْرَةٍ خُذْ عِلْمَهُ * مِنَ أُبْغِ حَجَّكَ وَخَفْ عَقِيمَهُ
ثَانِيهمَا إِدْغَامُهَا في أَرْبَعِ * وَعَشْرَةٍ أَيْضاً وَرَمْزَهَا فَعِ
طِب ثُمَّ صِلْ رَحِماً تَفُزْ ضِفْ ذَا نِعَمْ * دَعْ سُوءَ ظَنّ زُرْ شَريِفاً لِلْكَرَمْ
وَالَّلاَمُ اُلأُولىَ سَمِّهَا قَمرِيَّة * ْ وَالَّلاَمُ اُلآُخْرَى سَمَّهَا شَمْيِةْ
وَأَظْهِرَنْ لاَمَ فِعْلٍ مُطْلَقاً * في نَحْوَ قُلْ نَعَمْ وَقُلْنَا وَالْتَقَى
________________________________________
في المثلين والمتقاربين والمتجانسين

إِن في الصَّفَاتِ وَالمَخَارِجِ اُتَّفَقَّ * حَرْفانِ فَالمِثْلاَنِ فيِهِمَا أَحَقَّ
وَإنْ يَكُونَا مَخْرَجاً تَقَارباً * وَفي الصِّفَاتِ اُخْتَلَفاَ يُلَقْبَا
مُتَقارِبَيْنَ أَوْ يكُونَا اتُفْقَا * في مَخْرَجٍ دُونَ الصَّفَاتِ حُقَّقاً
بِاْلمتُجَانِسَيْنَ ثًّم إِنْ سَكَنْ * أَوْلُ كُلٍّ فَالصَّغِيَر سَمِّيَنْ
أَوْ حُرِّكَ الَحرْفانِ في كُلٍّ فَقُلْ * كُلٌّ كَبِيِرٌ وَافْهَمَنْهُ بِاْلمُثُلْ
________________________________________
أقسام المد

وَالمَدُّ أَصْليُّ وَفَرْعِىُّ لَهُ * وَسَمِّ أَوَّلاً طَبِيِعَّيا وَهُو
مَا لاَ تَوَقُفٌ لَهُ عَلَى سَبَبْ * وَلاَ بِدُوِنِه الُحرُوفُ تُجْتَلَبْ

________________________________________
أحكام المد

لِلْمَدِّ أَحْكامٌ ثَلاَثَةُ تَدُومْ * وَهْيِ الْوُجُوبُ وَالَجَوازُ وَالُّلزُومُّ
فَوَاجِبٌ إِنْ جَاءَ هَمْزُ يَعْدَ مَدّْ * في كِلْمَةٍ وَذَا بِمُتَّصِلٍ بُعَدُّ
وَجَاَئزٌ مَدٌّ وَقَصْرٌ إِنْ فُصِلْ * كُلُّ بِكِلْمَةٍ وَهَذا المنُفَصِلْ
وَمِثْلُ ذَا إِنْ عَرَضْ السُّكُون * وَقْفَا كَتَعْلَمُونَ نَسْتَعِين
أَوْ قُدِّمَ الهْمَزُ عَلَى المَدِّ وَذَا * بَدَلْ كَآمَنُوا وَإيَماناً خُذَا
وَلاَزِمٌ إنِ السُّكٌونُ أَصَّلاَ * وَصْلاً وَوَقْفاَ بَعْدَ مَدّ طُوْلاَ
________________________________________
أقسام المد اللازم
أَقْسَاُم لاَزِمٍ لَدَيْهِمْ أَرْبَعْة * وَتِلْكَ كِلْمِيُّ وَحَرْفِيٌ مَعَهْ
كِلاَهُمَا مُخَفَّفٌ مُثَقَّلُ * فَهِذِهِ أَرْبَعَةُ تُفعَّلُ
فَإِنْ بِكِلْمَةٍ سُكُونٌ أُجْتَمَعْ * مَعْ حَرْفِ مَدٍ فَهْوُ كِلْمِىُّ وَقَعْ
أَوْ في ثُلاَثِّى الُحرُوفِ وُجُدا * وَالمَدُّ وَسطَهُ فَحَرفِىُ بَدَا
كِلاَهُمَا مُثَقَّلُ إنْ أُدْغِمَا * مُخَفَّفٌ كُلُّ إذَا لَمْ يُدْغَمَا
وَالَّلاَزِمُ الحَرْفِىُّ أَوَّلَ السَّورْ * وُجُوُدهُ وَفي ثَمَانٍ اُنْحَصَرْ
يَجْمَعُهَا حُروُفُ كَمْ عَسَل نَقَصْ * وَعَيْنُ ذُو وَجْهَيْنِ وَالطُّولُ أَخَصّْ
وَمَا سِوَى الحَرْف الثُّلاَثْى لاَ أَلِفْ * فَمَدُّهُ مَدَّا طَبِيعِياً أُلِفْ
وَذَاكَ أَيْضَا في فَوَاتَحِ السُّوَرْ * في لَفْظِ حَيٍ طَاهِرٍ قَدِ اُنْحَصَرْ
وَيَجْمَعُ الفْوَاتَحِ اْلارْبَعْ عَشَرْ * صِلْهُ سُحَيْراً مَنْ قَطَعْكَ ذَا اشْتَهَرْ
وَتَمَّ ذَا النَّظْمُ بِحَمْدِ اللهِ * عَلَى تَمَامِهِ بِلاَ تَنَاهِى
أَبْيَاتُهُ نِدُّ بَدَا لِذِى النُّهى * تَارِيُخُه بُشْرَى لَمِنْ يُتْقِنُها
ثُمَّ الصّلاَةُ وَالسَّلاَمُ أَبَدَا * عَلَى خِتَامِ اْلأَنْبِيَاء أَحْمَدَا
وَالآلِ وَالصَحْبِ وَكُلِّ تَابِعِ * وَكُلْ قارِىءٍ وَكُلِّ سَامِعِ



بسم الله الرحمن الرحيم
تعريف بالشيخ الجمزورى
هو العلامة الإمام الشيخ الهمام سليمان بن حسين بن محمد الجمزوري و الشهير بالأفندي , كان مولده بطنطا من بلاد مصر في ربيع الأول سنة بضع و ستين بعد المائة و الألف من هجرة سيد البشرية صلى الله عليه و سلم .
و الجمزوري : نسبة لجمزور و هي بلدة أبيه و هي من إقليم المنوفية بجمهورية مصر العربية .وهو شافعي المذهب أخذ العلم عن كثير من المشايخ و كذا علم القراءات و التجويد , و من أشهر شيوخه الشيخ نور الدين علي بن عمرو بن حمد بن عمر بن ناجي بن فُنَيش المشهور بالميهي نسبة إلى الميه وهى بلدة بجوار شبين الكوم وعليه أخذ القراءات و التجويد ولد الشيخ الميهي سنة تسع و ثلاثين و مائة و ألف و توفي سنة أربع ومئتين وألف من ذي الهجرة, و كان الشيخ الجمزوري رحمه الله كذلك تلميذا للسيد مجاهد الأحمدي و هو شيخه الذي لقبه بالأفندي وهي كلمة تركية يشار بها للتعظيم و الإجلال و يستعملونها بالميم بدل الياءغالبا فرحمة الله عليه وغفر له و أسكنه فسيح جنانه .
ثم توفى الشيخ الجمزورى صبيحة يوم الأربعاء لأربع عشرة من شهر ربيع الأول سنة أربع ومائتين وألف من الهجرة النبوية (1) .
مؤلفاته :
1- تحفة الأطفال , و هو نظم بديع في بابه .
2- فتح الأقفال بشرح تحفة الأطفال..
3- الفتح الربانى بشرح كنز المعاني.
4- منظومة فى قراءة ورش عن نافع .
وقد نظم هذه التحفة بناء على طلب من شيخه الميهي
مقدمة التحفة وشرحها
يقول الشيخ الجمزورى رحمه الله
1-يَقُـولُ رَاجِـي رَحْمَـةِ الْغَـفُـورِ.. دَوْمًا سُلَيْمَـانُ هُـوَ الجَمْـزُورِي
2- (الْحَمْـدُ للَّهِ) مُصَلِّـيًـا عَـلَـى .(مُحَـمَّـدٍ) وَآلـهِ وَمَــنْ تَـــــــــلاَ
3- وَبَعْـدُ :هَـذَا النَّـظْـمُ لِلْمُرِيـدِ ...فِـي النُّـونِ والتَّنْوِيـنِ وَالْمُدُودِ
4- سَمَّيْـتُـهُ (بِتُحْـفَـةِ الأَطْـفَالِ)...عَنْ شَيْخِنَـا الْمِيهِـىِّ ذِي الْكَمالِ
5- أَرْجُـو بِـهِ أَنْ يَنْـفَـعَ الطُّلاَّبَـا...وَالأَجْـرَ وَالْقَـبُـولَ وَالثَّـوَابَـا
الشـــــــــــــرح
1-يَقُـولُ رَاجِـي رَحْمَـةِ الْغَـفُـورِ... هذه مقدمة وضعها النَّاظم افتتحها برجاء و أمل فى رحمة الله سبحانه و تعالى والرحمة من ناحية اللغة هي سعة العفو فالرحمة أشمل من العفو و كلنا نرجو أن يغمرنا الله سبحانه و تعالى برحمته، وأن يغفر لنا زلاتنا، والغفور اسم من أسماء الله الحسنى و هو يرجوا مغفرة الله له
دَوْمًا سُلَيْمَـانُ هُـوَ الجَمْـزُورِي
دَوْمًا : يعني دائما ، سُلَيْمَـانُ هُـوَ الجَمْـزُورِي :وهو مؤلف التحفة: الشيخ سليمان الجمزورى رحمه الله
2- (الْحَمْـدُ للَّهِ) مُصَلِّـيًـا عَـلَـى ..
ثم حَمد الله سبحانه و تعالى،والحمد هو الثناء الحسن وخير الثناء (الحمد الله)،
(مُحَـمَّـدٍ) وَآلـهِ وَمَــنْ تَـلاَ : ثم أردف حمد الله بالصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم و على آل النبي صلى الله عليه وسلم ، وكلمة آل أى الأهل أى على أهله، وآل بيت النبى صلى الله عليه وسلم هم كل من ينتسب إليه.
ومن تلا: أى على من تلاهم، وتبعهم من الصحابة والتابعين و أتباع مِلَّتِهِ جميعا فى كل زمان ومكان .وتلا تحمل أيضا معنى ومن تلا القرآن الكريم على الوجه الذي تلا به التابعين والصحابة إلى الرسول صلى الله عليه وسلم والتلاوة الصحيحة هى التى تكون قراءة وعملا واتباعا .
3- وَبَعْـدُ :هَـذَا النَّـظْـمُ لِلْمُرِيـدِ ... فِـي النُّـونِ والتَّنْوِيـنِ وَالْمُدُودِ
وَبَعْـدُ :هذا لفظٌ يُجَاءُ به للانتقال من موضوع إلى موضوع فانتقل من حمد الله سبحانه و تعالى و الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم إلى ذكر مراده و ذكر ما عقد له هذا النظم .
فقال هَـذَا النَّـظْـمُ لِلْمُرِيـدِ : والنظم في اللغة هو الأبيات الشعرية وأي نظم يخضع لبحر معين من بحور الشعر . والبحر مثل ميزان يتبعه الناظم في كل أبياته الشعرية و البيت يتكون من شطرين الشطر الأول والشطر الثاني
لِلْمُرِيـدِ : أي وضعت هذا النظم لِمُرِيد علم التجويد ولكل من يريد أن يتعلم علم التجويد،
فِـي النُّـونِ والتَّنْوِيـِ وَالْمُدُودِ: أى فى أحكام النون الساكنة والتنوين والمدود ونحن نعلم أن التحفة متضمنة لأحكام أخرى غير النون الساكنة والمدود فيوجد الميم الساكنة واللامات وعلاقات الحروف ولكن من ميزة النظم الشعري الإيجاز والإختصار، فعندما قال النُّـونِ والتَّنْوِيـنِ أخذ ذلك نائبة عن جميع السواكن التى سيذكرها فى التحفة
4- سَمَّيْـتُـهُ (بِتُحْـفَـةِ الأَطْـفَالِ)...عَنْ شَيْخِنَـا الْمِيهِـىِّ ذِي الْكَمالِ
أي سميت نظمي هذا بتحفة الأطفال .وتحفة الأطفال لا يخص الأطفال ولكنه يشبِّه المبتدئ في التجويد بالطفل فالأحكام الموجودة في التحفة هي الخطوات الأولى لمعرفة علم التجويد .
وقيل أنه سماها تحفة الأطفال لأنها يسيرة وسهلة ويسهل على الطفل حفظها
عَنْ شَيْخِنَـا الْمِيهِـىِّ ذِي الْكَمالِ :أى بناءً على طلب من شيخه الميهي عندما طلب منه أن ينظم منظومة سهلة لطلاب العلم المبتدئين في علم التجويد .وشيخه الميهي منسوب إلى المِيه كما تقدم ذكر ذلك عَنْ شَيْخِنَـا الْمِيهِـىِّ ذِي الْكَمالِ ، و قد وصف شيخه بالكمال و هذا وصف فيه شيء من الغلو فالكمال لله سبحانه و تعالى لا لأحد من البشر و لا لأحد من الخلق فكان عليه أن يبدله بما يناسب نظمه و بما يناسب حال شيخه فلو أبدلها بالجمال مثلا وقال عَنْ شَيْخِنَـا الْمِيهِـىِّ ذِي الْجَمـالِ لكان أفضل لكن لايجوز لنا التعديل فى نظمه.
5- أَرْجُـو بِـهِ أَنْ يَنْـفَـعَ الطُّلاَّبَـا..وَالأَجْـرَ وَالْقَـبُـولَ وَالثَّـوَابَــــا
أى أرجو و آمل بنظمي هذا أن ينتفع به طلاب هذا العلم وكلمة الطلاب هنا أعم وأشمل لجميع الطلاب للمبتدىء والمتوسط والمتقن وغير المتقن ثم قال كما أرجو به الثَواب من الله سبحانه و تعالى، كما أرجو به القبول وأن يكون مقبولا.
والفرق بين القبول والأجر والثواب : أنه قصد بالقبول: أن يتلقاه الناس بقبول وأن يتقبله الله عملا صالحا خالصا لوجهه الكريم .والأجر: هو المكافأة على العمل .والثواب هو زيادة في الإحسان من الله عز وجل بدون مقابل …. والله تعالى أعلم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خادم القرآن الكريم
Admin


عدد المساهمات: 98
تاريخ التسجيل: 07/03/2013
العمر: 43
الموقع: http://drmokhair.forumegypt.net/profile?mode=editprofile

مُساهمةموضوع: رد: تحفة الاطفال للجمزوري   الإثنين مارس 11, 2013 3:29 am

جزاكم الله خير الجزاء
جهد مميز وعمل متقبل إن شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://drmokhair.forumegypt.net
 

تحفة الاطفال للجمزوري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
دعوة الحق للدورات فى القرآن الكريم والسنة وعلومهما  ::  :: -